القائمة الرئيسية

الصفحات

إعلانات

الفلسفة : الحقيقة و الرأي

 


 الحقيقة : 

لا يوجد تعريف واحد للحقيقة ، فعادة ما تطلقه على الصواب أو الماهية ، أما فلسفيا فيقصد بها مطابقة الفكر لموضوعه ، إذا ما طبيعة هذا الموضوع؟ 

الفلاسفة يؤكدون على أن موضوع الفكر هو الفكر ذاته ، و بالتالي تصبح الحقيقة عندهم هي تطابق الفكر مع مبادئه المنطقية ، أما مع الفلاسفة التجريبيين ، فالفكرة الحقيقية لا تكون كذلك إلا إذا جاء حكمها مطابقا للواقع المادي . و جمل القول الحقيقة هدف خالص للبحث المعرفي و التأمل

الصفحي في شتا المجالات. 

▪المحور : الحقيقة و الرأي : 

- الرأي opinion : هل كل ما ينفلت من امتحان النقد ، إنه انطباع شخصي يكونه الفرد بناء على إدراكه الحسي المباشر و من ثم فهو يعكس التجربة العامية والمشتركة بين الناس بحيث نجد الفيلسوف "أفلاطون" يعرفه بكونه نوع من المعرفة أقل درجة بالمقارنة مع التفكير العقلي

التأملي النقدي . 

▪التساؤلات المرتبطة بالمحور : 

- هل يوقي الرأي إلى مستوى الحقيقة؟

- ألا يشكل إلى مستوى الحقيقة ومن ثم جب الفضل على هدمه؟

- لما يتم الاعتراض على الرأي باسم الحقيقة و هل ينبغي تخطيه؟ 

▪المواقف الفلسفية : 

موقف الفيلسوف ديكارت: 

يری دیکارت أن الحقيقة عقلية و ليست حسية ، إنما ما يصل العقل إليه العقل بعد ممارسته للشك المنهجي في المعرفة الحسية و تجاوز أخطائها الموجودة في الراي الشائع لدى عامة الناس أو في هذا السياق نجده يحافظ على ذلك التعارض الذي أقامه الفلاسفة اليونان بين و الحقيقة لذلك نجده يشير في تأملاته أنه قد انتبه في سن مبكر إلى أن الكثير من الآراء التي تلقاها من مجتمعه هي أراء خاطئة ينبغي رفضها و التخلص منها، و هذا ما دفعه إلى تبنيه للمشكل المنهجي بهدف هدم و نبذ تلك الأراء من أساسها و إعادة بناء مصارف على أسس عقلية صلبة و يقينية لا يعتمد فيها إلى على بداهة التفكير و وضوح الرؤي و صحة الاستنتاج . 

موقف غاستون باشلار : 

"هناك تعارض بين الرأي و الحقيقة" 

إذ يؤكد غاستون باشلار على أن هناك تعارض بين الحقيقة و الرأي ، و إذا كانت الأولى تتطلب منهاجا معينا أي نوع من المعتمد أساسا على مجموعة من الحجج و البرامج فإن الرأي يمنع

انطلاقا من عادات و تقاليد المجتمع و إذا أراد العلم أن يتقدم و يحقق نوعا من الاكتمال فعليه أولا أن يعمل على هدم الرأي كانه بشكل عائقا أمام بلوغ الحقيقة العلمية ، يقول: 《 لا يمكن تأسيس أي شيء على رأي بل ينبغي هدمه هو أول عائق يلزمنا تخطيه 》. 

موقف  

"الحقيقة تقوم على الرأي". 

يعترف باسكال أن العقل لا يمكنه احتكار الحقيقة أو معرفة كل شيء لأن هناك طرف أخرى نؤدي إليها منها القلب ، العواطف ، الأحاسيس والآراء الخاصة التي تقوم على الشعور ، بل إن هناك حقائق بدرعها القلب و يعجز العقل عن بلوغها كما أن هذا الأخير يحتاج دوما إليها لينطلق منها باعتباره حقائق أولية 

تعليقات