القائمة الرئيسية

الصفحات

إعلانات

الفلسفة : الحقيقة بوصفها قيمة

الحقيقة بوصفها قيمة


المحور : الحقيقة بوصفها قيمة : 

- التساؤلات المرتبطة المحور :

- این تكمن قيمة الحقيقة وبأي معنى من المعاني يمكن القول إن الحقيقة قيمة في حد ذاتها ؟

- هل تعتبر الحقيقة غاية أم أنها وسيلة لتحقيق مجموعة من المنافع؟ 

▪المواقف الفلسفية : 

موقف ايمانويل كانط : 

الحقيقة غاية في ذاتها" 

تعتبر الحقيقة حسب إيمانويل كانط قيمة أخلاقية فهي غاية في حد ذاتها بمعنى أن القول السابق يكون لذاته و ليس لأغراض عملية تفعية ، أو مصلحة شخصية ، فقول الحقيقة هو واجب أخلاقي مطلق يتعين النطق به و العمل وفقه في جميع الظروف و الأحوال و مهما كانت النتائج و الدوافع ، فإن قول الحقيقة ضروري . يتعين اعتباره بمثابة أساس و قاعدة لكل الواجبات التي يتعين تأسيسها وإقامتها على عقد قانوني . 

• موقف الاتجاه البراغماتي : 

"الحقيقة وسيلة لتحقيق المنافع"

تكمن الحقيقة حسب الموقف البراغماتي المعاصر الذي يمثله ويليام جيمس في كل ما هو نقضي عملي و مفيد في تغيير الواقع والفكر معا ، لأن الأفكار الصحيحة هي التي تمكننا من امتلاك أدوات العمل إذ تقدم نتائج ملموسة على خلاف التصور الأخلاقي الذي يربطها بمجموعة من القيم الإنسانية إذن فالحقيقي هو ما يجلب المنفعة ويؤكد ويحفز الوجود الإنساني، لذلك اعتبرت الحقيقة وسيلة و ليست غاية ، يقوم الصحيح بكل بساطة فيما هو مفيد لفكرها و الصائب فيما هو مفيد لسلوكنا . 

وبهذا المعنى فرواد النزعة البراغماتية قد أفرغوا قيمة الحقيقة من كل محتوى أخلاقي مثالي . و يجعلوا منها مجرد وسيلة لتحقيق المنفعة . 

موقف إيريك فايل : 

" الحقيقة غاية في ذاتها إذ تكم قيمتها في الإبتعاد عن العنف " .

يشير الفيلسوف إيريك فايل إلى أن مقابل الحقيقة و أخرها ( ضدها ) هو العنف و ليس الخطأ و بالتالي عن المنحى و الفوضى ، هكذا لم يعد مشكل الحقيقة هو تطابق الفكر مع الواقع و إنما تطابق الإنسان مع الفكر و هذا ما يعطي معنى للعالم و ما ينبغي إتباعه هو التفكير في العالم تبعا لمعنى العقل .

انت الان في اول مقال

تعليقات